وصفت الإدراج بـ "الأنباء المزعجة"

لولوار تمتعض من إدراج ناشطين حقوقيين إماراتيين على قائمة الإرهاب

الساعة : 07:39
21 سبتمبر 2021
English
Available In
لولوار تمتعض من إدراج ناشطين حقوقيين إماراتيين على قائمة الإرهاب

أبدت ماري لولوار، المقررة الخاصة بشأن حالة المدافعين عن حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، امتعاضها من إدراج الإمارات لأربعة ناشطين حقوقيين إماراتيين على قائمة الإرهاب، واصفة إياها بالأنباء المزعجة.

وشاركت لولوار على صفحتها في موقع تويتر خبراً نشره مركز الخليج لحقوق الإنسان حول إدراج ثلاثة مدافعين إماراتيين عن حقوق الإنسان وباحث إماراتي إلى "قائمة الإرهاب" التي تصدرها السلطات الإماراتية، وعلقت عليها بالقول: "أخبار مزعجة من #الإمارات".

وكانت السلطات الإماراتية أعلنت الأسبوع الماضي عن إدارج 38 شخصاً و15 شركة على "قائمة الإرهاب" الحكومية، وقد تضمنت القائمة أسماء 4 معارضين إماراتيين يعيشون خارج البلاد، وهم: أحمد الشيبة النعيمي، ومحمد صقر الزعابي، وحمد الشامسي وسعيد الطنيجي.

يشار إلى أن لولوار وجهت خلال الفترة الماضية عدة رسائل إلى السلطات الإماراتية بشأن حالة المدافعين عن حقوق الإنسان، وأدانت الخبيرة الأممية في رسائلها استمرار السلطات الإماراتية في سياستها باحتجاز المدافعين عن حقوق الإنسان بشكل تعسفي ومعاملتهم بشكل غير إنساني، مطالبة السلطات الإماراتية بالإفراج عنهم بشكل فوري.

يشار إلى أن ماري لولوار وهي مواطنة إيرلندية، تولت منصب المقرر الخاص المعني بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان في 1 مايو 2020، عقب قرار مجلس حقوق الإنسان 43/115، وهي حاليًا أستاذ مساعد في الأعمال التجارية وحقوق الإنسان في كلية ترينيتي في دبلن، وعضو في المجلس الاستشاري لكلية إدارة الأعمال.

وركزت جل اهتمامها في مساعدة المدافعين عن حقوق الإنسان ووقف الانتهاكات بحقهم، وفي عام 2001 أسست "فرونت لاين ديفندرز" - المؤسسة الدولية لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان للتركيز على المدافعين عن حقوق الإنسان المعرضين للخطر، كما شغلت سابقًا منصب مدير القسم الأيرلندي في منظمة العفو الدولية من عام 1988 إلى عام 2000، وأصبحت عضوًا في مجلس الإدارة عام 1975 وانتُخبت رئيسةً من عام 1983 إلى عام 1987.