بمناسبة اليوم الوطني

مركز مناصرة معتقلي الإمارات يحتفي بــ 50 إنجازاً لسجناء الرأي

الساعة : 07:33
2 ديسيمبر 2021
English
Available In
مركز مناصرة معتقلي الإمارات يحتفي بــ 50 إنجازاً لسجناء الرأي

 

تحتفل الإمارات العربية المتحدة، اليوم الخميس، بالذكرى الـ50 لتأسيس دولة الاتحاد، بعد أعوام مليئة بالإنجازات والنجاحات في العديد من المجالات الاقتصادية والتعليمية والتكنولوجية، تحققت بجهود المخلصين من أبناء الوطن.

وبهذه المناسبة، أحصى "مركز مناصرة معتقلي الإمارات" 50 إنجازاً ساهم معتقلو الإمارات بتحققيها منذ تأسيس الدولة.

وتبرز الإنجازات الدور الحيوي الذي لعبه المعتقلون في نهضة الإمارات وتطوير المجال التعليمي والتربوي تحديداً.

فقي القطاع التعليمي، ساهموا بتأسيس عدد من الجامعات مثل جامعتي "أبوظبي" و"الاتحاد"، وقد كان عدد منهم حتى لحظة اعتقاله يشغل مناصب إدارية مهمة داخل بعض الجامعات والكليات في الدولة.

كما لعب المعتقلون دوراً كبيراً في تأسيس المدارس، حيث قاموا بإنشاء عدد منها في أنحاء الإمارات، مثل مدارس "النموذجية"، "إقرأ"، و"الاتحاد"، إضافة إلى دورهم المعروف في تطوير المناهج الدراسية، فهم أول من أصدر مناهج وطنية طرحت مادة "التربية العسكرية" في مدارس الدولة.

وكان للمعتقلين أدوار لا تقل أهمية في الأعمال الخيرية حيث شاركوا أو ساهموا في تأسيس عدد كبير من الجمعيات، كتأسيس "لجنة الإغاثة الإسلامية"، و"هيئة الأعمال الخيرية" وغيرها من المراكز واللجان والهيئات.

وسجل المعتقلون حضورهم البارز في المجال الإعلامي، حيث ساهموا بتأسيس عدد من القنوات العربية مثل قناتي "المجد" و"البداية"، وداخل الإمارات أطلقوا محطة"حياتنا"، وأسندت الحكومة لهم مهمة إدارة الشؤون المعنوية في وزارة الدفاع.

واقتصادياً، كانت إنجازات المعتقلين حاضرة من خلال مساهمتهم في تأسيس "بنك دبي الإسلامي"، أما اجتماعياً وثقافياً فقد حققوا عدداً كبيراً من الإنجازات مثل تأسيس المكتبات، ونوادي تحفيظ القرآن الكريم وإصدار المجلات الدينية والأدبية.

يشار إلى أن المعتقلين ساهموا في تأسيس عدد كبير من المؤسسات الحكومية أو تطويرها، وقد كانت لهم مساهمة مهمة في تأسيس "المجلس التنفيذي لحكومة إمارة عجمان".